قسم: ساحة النقاش

15054677326091760206528

معا لأجيال خالية من العنف ” الوساطة الطلابية “

افتتحت الدكتورة زينب الشوابكة مندوبة معالي وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز اليوم فعاليات المخيم الصيفي الأول 14-16/أيلول /2017 تحت شعار نحو مدارس خالية من العنف ” وساطة الأقران ” و الذي يقام في مدرسة ثيودور شنلر التابعة للواء الرصيفة بالتعاون مع منظمة بيرقهوف الألمانية و يهدف هذا المشروع إلى تمكين الطلاب من حل النزاعات بينهم بشكل أكثر فعالية للوصول إلى المصالحة الطلابية ، و يستهدف المخيم الطلبة الفاعلين في مدارسهم و الأكثر تأثيرا على زملاءهم و كذلك المرشدين التربويين ، و كبداية للمشروع تم اختيار عدد من المديريات للعمل في المشروع و سيتم لاحقا إلحاق المزيد من المدارس و من هذه المديريات مديرية تربية القويسمة و قصبة عمان و الرصيفة و حضر و شارك في  الافتتاح و الفعاليات  عدد من ذوي القرار و منهم سعادة النائب خالد رمضان الذي أدار جلسة كاملة مع الطلاب حول المشاكل الطلابية في المدارس ، كذلك عدد من مدراء الإدارات و الأقسام في وزارة التربية و التعليم و الخبراء الجامعيين ، كما تم تناول التجربة الالمانية كمثال في موضوع الوساطة الطلابية و أثرها المتوقع في المدارس الأردنية ، و تطمح الوزارة بالتعاون مع منظمة بيرقهوف إلى تفعيل المشروع بالشكل الذي يسعون لأجله  بالتعاون مع جميع الأطراف المشاركين سواء طلبة أومينمرشد .


hyperactive-child-screaming1

طفلتي لديها نشاط زائد و فرط حركة ..

لدي ابنة عمرها سنتان و نصف وتعاني من  من فرط الحركة والنشاط الزائد بشكل ملحوظ .  وعليه فهي لا تنام كثيراوتبقى مستيقظة معظم الوقت هل  تفيد الأدوية لمثل حالتها ؟ أو ماذا علي أن أفعل ؟ الرجاء الإفادة مع الشكر والامتنان 


 

أشارت المرشدة التربوية أسماء أبو هندي أن فرط الحركة و النشاط الزائد هو عبارة عن مشكلة سلوكية حيث يكون الأطفال مفرطي النشاط و اندفاعيون و لا يستطيعون التركيز على أمر واحد لأكثر من دقائق و يمكن التعامل مع هذه المشكلة عن طريق اتباع بعض الخطوات منها :

تعليم الطفل النظام و تنظيم الأعمال اليومية للطفل مثل تعليم الطفل المساعدة في اعمال بسيطة كترتيب الألعاب .

وجود نظام غذائي متوازن يحتوي على الفيتامينات و الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الأصباغ و السكريات و المنبهات .

تنظيم المنزل بشكل لا يدعو الى التشتت كإزالة الألوان البراقة و قطع الأثاث التي لا داع لها .

جعل جو المنزل هادئا ما أمكن مثلا خفض صوت التلفاز و تخصيص أوقات للاسترخاء .

تنظيم أوقات النوم و الاستيقاظ للطفل عن طريق تحديد ساعة يستيقظ و ينام فيها الطفل .

عدم تشغيل الراديو التلفاز يشكل مستمر .

ممارسة الطفل لألعاب رياضية خارج المنزل و خاصة الأماكن الأمنه قليلة القيود مع مراقبته من بعيد كاصطحابه الى الحدائق العشبية و الرملية ذات المساحات الواسعة .

تقليل عدد الألعاب الموجودة أمام الطفل و مشاركته اللعب و الاستمتاع فيها و ذلك لتخفيف التشتت الذي من الممكن أن تسببه كثرة الألعاب .

تنظيم مواعيد الأكل و مساعدته في الحصول على الاسترخاء بعد بذل مجهود حركي على سبيل المثال مساعدته على الاستحمام بعد اللعب لوقت طويل و تهيئة الغرفة للنوم لحث عضلاته على الاسترخاء .

التخفيف من اصطحاب الطفل للأماكن العامة مثل المطاعم مثلا و لكن في حال أظهر الطفل تحسنا في السلوك ممكن استخدامها كمكافأة .

 


20170730_120354

برنامج بصمة … ما البصمة التي ستتركها في وطنك ؟

يعتبر برنامج بصمة من البرامج التي تعول وزارة التربية و التعليم الاردنية على نجاحها حيث أن هذه التجربة هي الاولى في هذا المجال و قد شارك فيه عدد من المعلمين و المدراء و المرشدين التربويين في الميدان كذلك عدد من رؤساء الاقسام في الوزارة و المديريات , و لقد شاركت في البرنامج كميسرة للجلسات الارشادية و التي تتضمن عددا من الاهداف التي يتم تنفيذها من خلال أنشطة تفاعلية كوني أعمل مرشدة تربوية , و لقد وجدت تفاعلا كبيرا للطالبات مع المواضيع المطروحة الا و هي فهم الذات , مهارة الكشف و التعبير عن المشاعر , ادارة العضب و التنمر و قد أتى تفاعل الطالبات مع المواضيع بسبب الطريقة غير التقليدية في الطرح حيث ابتعدت عن أسلوب المحاضرة و عمدت الى اشراك الطالبات في النقاش و التحليل و التفكير , فعلى سبيل المثال خلال طرح موضوع التنمر استخدمت نشاط الذئب و الخاروف و الذي يوضح أكثر مشاعر الضحية و دور الداعمين في مساعدتها .. اما في موضوع معرفة الذات استخدمت نشاط المعرض و الذي يحتوي على رسم لشكل انسان على كل طالبة ان تحدد عليه افكارها و معتقداتها , مواهبها و أنشطتها و طموحاتها بالحياة و قد وجدت أن الطالبات شعرن في بصعوبة الاجابة حول الاسئلة و قد عزين ذلك أن أحدا لم يسألهن قبلا هذه الاسئلة و أنهن يحتجن الى التفكير العميق للوصول الى اجابة , و من الأنشطة الفاعلة أيضا نشاط المصفاة و الذي استخدمته للتفريغ الانفعالي حيث تستشعر الطالبة مشاعر غضب مرت بها بأحد المواقف ثم تتخيل يديها عبارة عن مصفاة ذات ثقوب تتقطر منها مشاعر العضب بالتدريج حتى تشكل بركة ثم تتقدم الطالبة خطوة الى الامام تاركة خلفها مشاعر الغضب و الضيق و تشعر بالراحة , و قد كانت مشاعر الطالبات بعد التمرين ايجابية جدا .

إن أردت ترك بصمة ما في قلب أو فكر أحدهم .. فقط إعمل بصدق 

المرشدة التربوية : أسماء أبو هندي 

#بصمة


أحدث المقالات