الام وتربية الاولاد

11793365876_f85d3e6904_z

الام وتربية الاولاد

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الاعراق .

كما نعلم بأنّ الأم هي اللبنة الأساسية من أجل بناء المجتمع ، والأم هي المدرسة والمربية التي تنشئ الأجيال الصاعدة ، فإن صلحت الأم صلح المجتمع ، وإن فسدت الأم فسد المجتمع ، حيث أن الأم يقع على عاتقها مسئولية تربية الأولاد منذ الصغر . تحتل الأم النصيب الأكبر في تربية الأولاد ، وذلك بسبب أن الأب يغيب عن المنزل لساعات طويلة من النهار ، فتكون هي الأكثر مقابلة للأطفال ، ونلاحظ بأن ارتباط الأطفال بأمهم أكبر من ارتباطهم بأبيهم ، وذلك لأان الأم هي مصدر الحنان


. وتتلخص أولى مهام الأم في التربية في إعطاء الطفل الحنان الذي يحتاجه ، حيث أن أهم الأمور التي يحتاجها الطفل هي الحنان ، فإن فقد الحنان يسبب الكثير من المشاكل والمتاعب للطفل ، ونرى الكثير من الأطفال يتجهون في السلوك الخاطئ بسبب فقرهم للحنان . لا يفهم الطفل في السنوات الأولى من حياته الكثير من الأمور ، لذلك نجد أن الأم تكون حريصة فقط على أن تعلمه الأمور الأساسية في الحياة ، مثل إفشاء السلام ، مصافحة الكبار وتقبيل يديهم ، كما تعلمهم كيفية التصرف مع الآخرين دون أن يجرحهم أو يؤذي مشاعرهم ، أو يتعدى على حقوقهم . وبعد هذه السنوات تكون الأم قد هيأتهم لدخول المدرسة من اجل التعلم ، ومن ثم يبدأ دورها في تعلميمهم قواعد الاسلام ، حيث أن التربية الاسلامية هي واحدة من أهم طرق التربية الحديثة ، التي تضمن للانسان حياة رائعة ومستقبل باهر ، وأولى الأمور هي أن تحفظ طفلها السور القرآنية الصغيرة من أجل أن يكبر الطفل على حب الدين الاسلامي ، وعلى حب القرآن الكريم . وكما أن الام مهمة في تربية الأطفال قدم لها الدين الإسلامي الإحترام الكبير ، حيث أنه أكرمها وجعل الجنة تحت أقدامها ، كما أن الكثير من الأمور الأخرى أصبحت اليوم تراعى في حق المرأة ، فلم تعد مثل السابق . يحتاج الطفل إلى اللعب ، ولكن بعض الامهات تسئ فهم هذا الأمر ، فنوقم بترك طفلها ليلعب لوحده ، ولكن يجب أن تقوم الأم باللعب مع طفلها من أجل مراقبة الطفل ، وخوفاً من أن يتعلم الطفل عادات سيئة خلال لعبه . كما أن الأم يجب أن تتجنب إهانة طفلها سواء أمام الآخرين أو لوحده ، حيث أنّ الإهانة تسبب اضطراب في شخصية الطفل ، والاحساس بقلة الثقة بالنفس ، وويصبح خجولاً ولا يحب الاختلاط بالآخرين ، الأمر الذي يعمل على تدمير شخصية الطفل

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات