لماذا يرتبط الحب بالحزن؟

الحب

لماذا يرتبط الحب بالحزن؟


لماذا يرتبط الحب بالحزن؟

مَحْمُود أبُو فَروةَ الرَّجَبي

هل فعلاً يرتبط الحب بالحزن؟ ولماذا يحصل ذلك؟ وما هي أسباب حزن المراهقين

 

فِي العَادَةِ يبدأ الإنسان بالحب فِي مرحلة المراهقة، وَهِيَ مرحلة كما قلنا سابقاً يتلذذ فِيهِا المراهق بالحزن، لعدة أسباب مِنْهَا انه يشعر دائماً بالإحباط حِينَمَا يرى ان بعض أحلامه لا تتحقق عَلَى أرض الواقع، وأسباب أخْرَى لَهَا علاقة برغباته، والصراع الداخلي فِي نفسه. مَا يحصل عندما يبدأ الإنسان بالحب انه يفرح كَثِيراً، ويشعر بسعادة فوق التصور، وَلَكِن مَع مرور الوقت، وخوفه الدائم مِن فشل الحب، ورغبته بالبقاء بالقرب مِن يحب يجعله حزينا، لِذَلِكَ فإن القائمين عَلَى تأليف الأغاني، يعزفون عَلَى هَذَا الوتر الحساس، وَفِي العادة فإن الأغاني الحزينة التي تصف الحب بالبكاء والدموع تحقق نجاحات كبيرة. سبب آخر للحزن، وَهِيَ ان هُنَاكَ اعتقادات قديمة وراسخة لَدَى النَّاس، مُنْذُ أيام قيس وليلى، وروميو وجولييت، ان الحب الحقيقي لا ينتهي إلى الزواج، بل إلى الفراق، أوْ الموت، أوْ المصائب، وهَذَا كله لا يؤيده الواقع، فكثير مِن النَّاس يتزوجون من الأشخاص الَّذِينَ يريدونهم، وينجح هَذَا الزواج. يُمْكِنُ تعديل صيغة هَذَا السؤال، والقول ان النَّاس هم مِن يجعلون الحب يرتبط بالحزن، فالحب الناجح الَّذِي ينتهي بالزواج موجود، ومنتشر، ويزداد يوماً بَعْدَ يَوْمٍ.

 

الحب2

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات