توظيف القصة في التعليم

tell-story

توظيف القصة في التعليم

 دورة تأهيل المعلمين والمعلمات والمدربين لتدريب الأطفال على كتابة القصة.

الهدف من هذه الدورة:

تهتم هذه الدورة بتدريب الفئة المستهدفة ومحبي كتابة القصة على تدريب الأطفال على مهارات كتابة القصة، من خلال منهاج بسيط جداً.

 

الفئة المستهدفة:

معلمات الروضة، والابتدائي، ومشرفات اللغة العربية واللغة الإنجليزية. والأدباء وَالكِتاب المحترفون والمبدئون، وهواة الكِتابَة

 

لغة الدورة:

العربية.

تقسم الدورة إلى ثلاثة محاور رئيسة:

الأول: مهارات القصة.

الثاني: مهارات التدريب على القصة.

الثالث: إدخال القصة كمساعد في بعض الدروس (نماذج)

يستطيع المدرب بعد إنهاء هذه المحاور ان يدرب الأطفال على كتابة القصة، أو يكتب قصة مناسبة لهم.

 

المحور الرئيس الأول: مهارات القصة

  1. مهارات القصة
  2. تعريف القصة.
  3. عناصر القصة.
  4. المشكلة والحل ومفهومهما.
  5. كيفية ابتكار فكرة جديدة للقصة.
  6. الشخصية وبناؤها في القصة.
  7. بناء فكرة القصة
  8. وضع الخطوط العريضة للقصة
  9. تنفيذ القصة
  10. تقويم القصة ونقدها
  11. القصة وقضايا عامة.
  12. عيوب في قصص الأطفال المكتوبة.
  13. الابتكارية وأساليبها في القصة.

 

المحور الرئيس الثاني: مهارات التدريب على القصة

  1. مهارات كسر الجليد.
  2. مهارات التحاور مع الأطفال
  3. مهارات استكشاف الأطفال المشاركين.
  4. مهارات تقديم الأفكار بأسلوب بسيط.
  5. مهارات تقديم تمارين القصة.
  6. مهارات إدارة الورشة.
  7. مفاهيم لا بد من توضيحها.
  8. مهارات تحفيز المتدربين.

المحور الرئيس الثالث: إدخال القصة كمساعد في بعض الدروس (نماذج)

  1. كيفية كتابة قصة تخدم منهاجي
  2. تطبيق عملي

بماذا تختلف هذه الدورة عن غيرها؟

أولاً: تبسيط عناصر القصة، وجعلها مفهومة، وسهلة للجميع.

ثانياً: تعطي المدرب تقنيات يستطيع من خلالها إيصال محاور الدورة للأطفال بسهولة.

ثالثاً: تكشف للمتدرب أسرار القصة.

رابعاً: تزود المتدرب بمجموعة من تمارين خصوبة الخيال تجعله يفكر بطريقة القاصين.

خامساً: تجعل القصة أداة فاعلة في عملية التعلم.

سادساً: تراعي التغيرات الَّتِي طرأت عَلَى طِفْل اليَوْم (طِفْل الديجتال)، وتزود المتدرب بوسائل التَعَامُل مَعهُ.

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات