التعامل مَع الأسباب الخَمْسَة لنكد الطِّفْل

نكد

التعامل مَع الأسباب الخَمْسَة لنكد الطِّفْل

التعامل مَع الأسباب الخَمْسَة لنكد الطِّفْل

مَحْمُود أبُو فَروةَ الرَّجَبي

نكد الطِّفْل وكيفية التعامل مَعه

بَعْض الأطْفَال يَقُومُونَ بأعمال لا هدف لَهَا سِوَى التنكيد عَلى عائلاتهم، وَفِي بداية هَذَا الأمر تتقبل العَائِلَة ذَلِكَ، ثُمَّ تبدأ بالاعتراض عَلَيْهِ، وَمَع زيادة نكد الطِّفْل قَدْ يتحول الأمر إلَى عنف ضِدَّ الطِّفْل، ونبذه، ومعاملته بِطَرِيقَة غير جيدة. لِذلِكَ لا بُدَّ من مَعْرِفَة أسباب نكد الطِّفْل، فَهُنَاكَ عِدَّة أسباب لِذلِكَ:

أولًا: إذا كانَ الطِّفْل صغيرًا جِدًا فَقَد يَكون هُناكَ عارض طبي، مثل المغص، أو جوع، أوْ خوف من شيء محيط بِهِ.

ثانيًا: قُلة النوم تُسَبِب النكد.

ثالثًا: إجبار الطِّفْل عَلى القيام بعمل لا يحبه.

رابعًا: عدم قدرة الطِّفْل عَلى التعبير عَنْ نَفْسِهِ.

خامسًا: عدم قدرة العَائِلَة عَلى فهم الطِّفْل واحتياجاته.

لِذلِكَ لا بُدَّ فِي البِدايَة من تفهم نكد الطِّفْل، والتعامل مَعَهُ بِهُدُوءٍ بعيدًا عَنْ العصبية، وَعِنْد مَعْرِفَة السبب فإنَّ إزالته تقلل من النكد أو تزيله كليًا.

إذا كانَ لَدَى الطِّفْل عارض صحي، فإنَّ معالجة هَذَا العارض تزيل نكده، وَكَذَلِكَ الحال مَع الجوع، أوْ الخَوْف، أما عدم قدرة العَائِلَة عَلى فهم الطِّفْل فيجب أن تصغي لَهُ جيدًا، وتتعامل مَع احتياجاته بإيجابية لأنَّ هَذَا يساعده عَلى تقليل نكده.

من أكثر الأشياء الَّتِي تجعل الطِّفْل نكدا هُوَ الذَّهَاب إلَى المَدْرَسَة، والواجبات الْمَدْرَسيَّة، وَهَذَا حله أكثر صُعوبَة، وَلِذلِكَ يجب اختيار مَدْرَسَة جيدة للطفل، وَمُحَاوَلَة إقناع المَدْرَسَة بتقليل الواجبات الْمَدْرَسيَّة، وَفِي حَالة مواجهة الطِّفْل لأي صعوبات فِي تعليمه حلها لَهَا بِسُرْعَة.

وإذا لَمْ يتيسر ذَلِكَ فَلا بد من زيادة مدة الترفيه الَّتِي يَحْصُل عَلَيْهَا الطِّفْل، وأخذه ليقضي أوقاتاً فِي الأماكن الطبيعية، وأن يلعب مَع اقرانه لاطول فَتْرَة مُمْكِنَة.

أما العَائِلَة فيجب أن تعلم أن معاندة الطِّفْل، ومناكفته، وضربه، وَمُمَارسَة العنف مَعَهُ لَنْ تقلل نكده بَلْ تزيده.

 

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات