لماذا خطأ الفَتَاة يتم تكبيره، وخطأ الشاب بفتخر بِهِ؟

الشباب والبنات

لماذا خطأ الفَتَاة يتم تكبيره، وخطأ الشاب بفتخر بِهِ؟

لماذا خطأ الفَتَاة يتم تكبيره، وخطأ الشاب بفتخر بِهِ؟

للاجابة على هذا السؤال اضغط هنا 

هَذَا سؤال وصلني من إحدى الأخوات، وهُوَ صَحِيح، وَيُقَرِّر الوَاقِع الَّذِي نعيش فِيهِ. في البِدايَة في الأساس يَجِبُ الا يَكُون هُنَاكَ فرق في عقاب الخطأ بَيْنَ الفَتَاة والشباب، وَلَكِن الثقافة العَرَبية تجعل من خطأ المرأة مُضَاعَفَاً، وَفِي بَعْض الأحيان يتم الافتخار بأخطاء الرَّجُل خاصة ما لَهُ صلة بالجنس الآخر.

فتجد من يَقُول: أبناء قبيلتي فحول يدوخون البنات، وَلَكِن هَلْ يَسْتَطِع ان يَقُول ان بنات قبيلتي جميلات يدوخن الرجال؟

المشكلة ان العقل العربي الجمعي عقل أعوج، وزاده الفهم الخاطئ للدين الَّذِي يعتمد عَلَى التراث كمصدر وَحِيد دونَ فهمه من خِلال العقل اعوجاجا، وَمَع ان الدين لا يفرق في العقاب بَيْنَ الرَّجُل والمرأة، وَلَكِن الوَاقِع أقوى من الدين للأسف.

الحل هُوَ تغيير الثقافة، والحل يبدأ من التَّرْبِيَة، وَفِي الوَقْت نفسه عَلَى المرأة ان تزيد من انجازاتها، وتعليمها، وعملها، وَبِذَلِكَ يَحْصل التوازن في المجتمع.

د. مَحْمُود أبُو فَروةَ الرَّجَبي

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات