مَا هِيَ أسرار الفتيات اللواتي يتحدثن بها خفية؟

بالفيديو-المرأة-بين-الفضول-وكشف-الأسرار-3

مَا هِيَ أسرار الفتيات اللواتي يتحدثن بها خفية؟

أنَا طالب فِي السادسة عشرة مِنْ عمري، ربما تضحكون عَلَى مَا أعاني منه، وتعتقدون انني تافه، الشيء الَّذِي يؤثر علي ويجعلني فِي

حيرة دائمة، هُوَ لماذا تجلس أختي مَع صديقاتها بِشَكْل دائم فِي غرفة منـزوية، ويقمن بالضحك بِشَكْل دائم.. مَا هِيَ المواضيع التي يتحدثن فِيهِا، والتي تجعلهن سعيدات بِهَذَا الشكل؟ الشيء نفسه ألاحظه عَلَى بنات عمي، سألت أمي عَنْ المواضيع التي تشغل بال البنات، وتجعلهن يحطن جلساتهن بهذه السرية، فقالت لي: لا دخل لَك بحكي ( النسوان)، مَا هُوَ (حكي النسوان) الَّذِي يَجِبُ علي الا اطلع عَلَيْهِ، والَّذِي يجعل أختي وبنات عمي، وصديقاتهن يحطن الموضوع بهذه السرية الكبيرة. بصراحة.. لن يهدأ لي بال قبل ان اكشف مَا هِيَ أسرار البنات، حتى لو أدَّى الأمر إلى ان اتنصت عليهن. أنَا اعرف أنهنَّ يتحدثن عَنْ الشباب والعلاقات التي اخجل مِنْ الحديث عنها، وَمَع ذَلِكَ . أريد ان اكتشف هَذَا الأمر أكثر. مَاذَا افعل؟

عبد الله. م

(تَمَّ تعديل المُشْكِلَة لتصبح بِاللغَةِ العَرَبية الفصيحة)

قبل ان ابدأ بالإجابة عَلَى تساؤلاتك الكبيرة، لا بُدَّ ان أشير إلى ان للبنات خصوصية، كما للشباب خصوصية. الا تجلس أنْتَ مَع أصدقائك فِي مكان منـزو، ثمَّ تبدأون بالحديث، وفجأة تخرج منكم ضحكات بأصوات عالية؟ الا تعتقد ان هُنَاكَ أسرار فِي حياتك وحياة أصدقائك لا تحب ان يطلع عَلَيْهَا الآخرون ؟ هَذَا مَا يحصل مَع البنات أيضاً، فهناك مواضيع تصارح فِيهِا الفتيات بعضهن ولا يحببن ان تظهر بِشَكْل علني امام الأشخاص الآخرين مِنْ أبناء الجنس الآخر. 

لا يحق لَك التنصت عَلَى كلام الفتيات، فهذه مِنْ التصرفات غَيْر اللائقة بك، أما بالنسبة للمواضيع التي تتحدث فِيهِا الفتيات فِي مجالسهن الخاصة، فهي متنوعة وعديدة، ولا يشترط ان تَكُون كل مواضيعهن عَنْ الشباب، والعلاقات مَع الجنس الآخر، والأمور التي تخجل أنْتَ مِنْ ذكرها.

هُنَاكَ فرق فِي التفكير بَيْنَ الشباب والبنات، فالفتيات يحببن التعرف عَلَى تجارب بعضهن، مِنْ أجل اكتشاف عالم (الآخر) الشباب، وَكَيْفَ يفكرون، وَمَا هِيَ الطرق التي يتبعونها مِنْ أجل التقرب للفتيات، وأشياء أخْرَى.

هُنَاكَ أسئلة كثيرة تلح عَلَى أذهان الفتيات، ويحترن وهن يحاولن إيجاد الإجابات عَلَيْهَا – تَمَامَاً كما يحصل معك أنْتَ كشاب -، وَفِي العادة يشبعن هَذِهِ المواضيع نقاشا وبحثا، لعلهن يتوصلن إلى شَيء.

عَلَى ان هُنَاكَ مواضيع أخْرَى تتطرق إليها الفتيات، مثل آرائهن بالفتيات الأخريات، بِطَرِيقَةٍ اللبس، والحديث، وبما يحصل معهن مِنْ أحداث فِي حياتهنَّ.

تختلف الفتاة عَنْ الشباب أيضاً فِي أنهنَّ يفضلن استرجاع أي حدث يمررن به، ويقمن بمناقشته وإعادة كل تفصيلاته امام الآخرين، وأخذ رأيهن به، ويجدن متعة كبيرة بِذَلِكَ، بَيْنَمَا عَلَى العكس مِنْ ذَلِكَ، فإن الشباب يتناقشن فِيما سيفعلون، إذا فالفتاة ذات شخصية استرجاعية عَلَى الاغلب، والشاب ذو شخصية استشرافية ( دراسة مَا سيحدث ، وَمَا يَجِبُ ان يحدث). 

اعتقد ان عدم تجاوب أمك معك فِي الإجابة عَلَى تساؤلاتك تصرف سلبي، فأنا ادعو الآباء والأمهات بِشَكْل دائم عَلَى عدم الهروب مِنْ أسئلة اليافعين والأطفال، بل مواجهتها والنقاش حولها، حتى لا تبقى هُنَاكَ أسئلة معلقة فِي الأذهان تتعب الذهن، وتدعو صاحبها للبحث عَنْ أجاباتها بِشَكْل خاطئ.

ربما استطعنا فِي هَذِهِ العجالة ان نجيب عَلَى بعض تساؤلاتك.. فعالم الآخر ( البنات) لا يختلف كَثِيراً عَنْ عالمك، الا فِي أشياء بسيطة.

انصحك ان تجلس مَع أختك، وتتناقش معها، وتقول لَهَا عَنْ الأفكار التي ترد إلى ذهنك حِينَمَا تجلس هِيَ مَع صديقاتها، ولكن لا تُحَاوَلَ ان تشعرها انك لا تثق بها، أو انك تعتقد ان المواضيع التي تتحدث فِيهِا مَع صديقاتها تافهة.

عالم الآخر مِنْ أهم الأشياء التي يحب اليافعون استكشافها، لكن يَجِبُ ان يَكُون هَذَا الاستكشاف بعيداً عَنْ التنصت والتجسس، بل بالحوار، والنقاش، والمفاتحة القائمة عَلَى الثقة المتبادلة.

د. مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ


Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات