هل كل من تتحدث مع شاب خاطئة ؟

maxresdefault

هل كل من تتحدث مع شاب خاطئة ؟

أنَا فتاة في السنة الجامعية الثانية، قبل دخولي إلى الجامعة تعرضت لتخويف كبير من قبل أختي التي تخرجت قبل أكثر من خمس سنين، خاصة في العلاقات مع

الشباب، وأنَا فعلياً أتجنبهم كثيراً، وأحاول عدم التعامل معهم مُطْلَقَاً، لكن مَا يحيرني فعلاً.. هُوَ هل تصبح الفتاة خاطئة إذا تحدث مع شاب في الجامعة ؟ هل تصبح مثل العلكة في أفواه النَّاس كما تقول أختي؟ هل يبدأ الشاب برمي شباكه حول الفتاة بمجرد ان استطاع ان يتحدث معها، أوْ ان يطلب منها دفتر المحاضرات؟ أوْ يسألها عن موعد المحاضرة؟ أنَا خائفة جداً.. وأشعر أنني إن طرحت السلام عَلَى أي زميل، فإنني سأصبح شهيرة في الجامعة، ولكن في أشياء سيئة. فماذا افعل ؟

ش. م . م

(تَمَّ تعديل مُشْكِلَة لتصبح بِاللغَةِ العَرَبية الفصيحة)

الإجابة من الدكتور مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ …

الجامعات الأردنية جميعها مختلطة، ولا اعتقد ان عدد الجامعات غَيْر المختلطة في الوطن العربي كثير، وعَلَى كل .. لا يمكن للإنسان أثناء تواجده في أي مكان ان يعزل نفسه عَلَى الآخرين، ولا تستطيع الفتاة منع نفسها من التفاعل مع الآخرين، ولكن هَذَا الأمر يخضع بدرجة أولى إلى وعي الفتاة، وطريقة هَذَا التفاعل.

مشكلة العلاقة بَيْنَ الجنسين من أكبر المشكلات التي تواجه الشباب والفتيات، خاصة في بداية الدراسة الجامعية، والسبب هُوَ عدم وجود تحضير مسبق لهذا الأمر، أوْ انتفاء أي توعية حقيقة واقعية حيال هَذَا الأمر.

معظم الطلبة يأتون إلى الجامعات من مدارس غَيْر مختلطة، وفجأة يدخلون إلى جو منفتح بِشَكْلٍ كبير نِسْبِيَّاً، وهَذَا يؤدي إلى حدوث صدمة قد لا يشفى منها الطالب قبل انتهاء دراسته.

يجب على الفتاة ان تتعامل مع أي موضوع بحذر وان تعتبر السنة الجامعية الأولى سنة استكشاف، والإنسان الذي يستكشف شيئاً يقترب منه بحذر، يراقبه، يدرسه، ثم يسأل  عنه، ليعرف كيف يتعامل معه بشكل صحيح. 

نحن لا ندعو إلى اقامة علاقات خطأ مع الجنس الآخر، ولكن يجب ان يكون هناك نوع من الرسمية في التعامل، يمكن ان تكون هناك علاقات دراسة، وعلم، وَفِي حالة كانت هُنَاكَ ظروف اجتماعية تتحمل ان يحصل خطوبة وزواج، مع اكتمال شروط نجاحه فلا مانع من وجود علاقة بَيْنَ الشاب والفتاة فِي إطار من معرفة الاسرة، وضمن ترتيباتها.

أما فِي حالة عدم قدرة الطلبة عَلَى الخطبة، والدخول فِي عالم الرسميات فِي هَذَا الأمر، فيجب ان تبقى العلاقة بَيْنَ أي شاب وفتاة يرغبان بالاقتران ببعضهما فِي المستقبل فِي حدود المعقول، وبعيداً عَنْ أية شوائب قد تؤثر عَلَى طهر هَذِهِ العلاقة.

كل هَذِهِ المقدمة مهمة للإجابة عَلَى جزء من مشكلتك، أما الجزء الآخر، فهو أننا ننصحك، بأن تكوني أكثر ثقة بنفسك، لن تَكُون الطالبة خاطئة إذا تحدثت مع شاب، ولكنها تَكُون كَذَلِكَ إذا لم تحافظ عَلَى نفسها، ولم تستطع ان تدافع عَنْ قيمها وأخلاقها امام مغريات الحياة الجامعية. 

مع مرور الوقت ستكتسبين الخبرة بالمحيطين بك، لتفرقي بَيْنَ مَا يريد التحدث معك لمجرد التحدث، أم لهدف آخر فِي نفسه.

من الواضح ان لأختك تجربة غَيْر سارة فِي حياتها الجامعية، لكن .. يجب الا تتعاملي مع الجامعة من خلال تجربتها الشخصية، وان كان يُمْكِنُ الاستفادة منها، وم القصص الأخرى التي تسمعينها حول الحياة فِي هَذَا المكان.

سؤالك حول (هَلْ يبدأ الشاب بطرح شباكه حول الفتاة بمجرد ان يتحدث معها؟). الجواب: نعم.. فِي حالات يحصل كَذَلِكَ، وَفِي حالات أخرى لا. أنْتَ بإحْسَاسِكِ الداخلي، يُمْكِنُ ان تعرفي ذَلِكَ، ومن خلال تصرفات الطرف الآخر، فإذا شعرت بأيَّ شَيء مريب تستطيعين الاعتذار عَنْ الاستمرار فِي الحديث معه.

ابحثي عَنْ الصديقات الصالحات، ورافقيهن، فهن سيكن أكبر العون لَك فِي الجامعة.

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات