عندي مشكلة… المديرة تغار مني!!

14

عندي مشكلة… المديرة تغار مني!!

أنا طالبة في الخامسة عشرة من عمري، لا احد يصدق ان المديرة تغار مني ، والسبب هو شعري الطويل الجميل جداً بشهادة الجميع. بدأت المشكلة حينما أطلت

شعري كثيراً حتى وصل إلى خصري، وهنا راحت المديرة تطلب مني ان اقصه، حتى لا اتركه مفرودا كما تقول. اخبرت امي ، فذهبت إلى المدرسة، وقالت للمديرة إنني بنت ومن حقي ان اطيل شعري، لكن المديرة رفضت الحوار مع امي وكان ردها الوحيد: يجب ان تقص ابنتك شعرها، أو تجدله، فابنتك مغرورة وكل عقلها في شعرها، يا ليتها تهتم بالدراسة مثل اهتمامها بشعرها. أنا جيدة في المدرسة، ولا اهمل أي واجب من الواجبات المدرسية.. الا يحق لي ان يكون شعري طويلا؟

س. غ. ح

(تَمَّ تعديل المُشْكِلَة لتصبح بِاللغَةِ العَرَبية الفصيحة)

الإجابة من الدكتور مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ …

قبل الدخول في تفاصيل هذه المشكلة يجب الإشارة إلى ان المديرة لا تغار منك، واعتقد انه على الطالب الجيد ان يكون أكثر احتراماً لمديره ومعلمه، المديرة في المدرسة تطبق القانون، والقوانين المعروفة في المدرسة تمنع الطالبات من ترك شعورهن مفرودة داخل المدرسة. 

من حقك كبنت ان تطيلي شعرك، بل ان هذا الأمر محبذ، لكن دون مخالفة القانون، يمكنك ان تجدلي شعرك، أو ان تجعليه تحت مريول المدرسة، بشكل لا استعراضي، واعتقد ان المديرة محقة فيما قالته، ويبدو من الرسالة التي لم ننشرها كاملة بسبب ما ورد فيها من تهجم كبير على المديرة، انك تعطي أكثر من نصف وقتك لشعرك، الشعر مهم، ولكن يجب ان ياخذ اهتماما بمقدار معين، وإذا زاد هذا الاهتمام عن حده، يصبح الأمر غير مقبول.

لم تتطرقي في رسالتك إذا كانت المديرة تسمح للطالبات الاخريات بترك شعورهن دون تجديل، أو تطلب منهن قصه، ولكنني اعتقد ان هذا الأمر لا يحصل، راجعي نفسك، وفكري بالتصرفات التي تقوم بها المديرة، وستجدين انها تحبك – كتلميذة- وانها تعمل من أجل المساواة بين الجميع.

بعض الطالبات يدخلن المدرسة بشكل ويخرجن بشكل آخر، متحايلات على القانون المدرسي، يمكن للفتاة ان تتصرف بحريتها في البيت، أو في المكان الذي تتواجد فيه، لكن .. الإنسان الحضاري يلتزم بقوانين المكان الذي يتواجد فيه.

رسالة أوجهها لامك التي كان يجب ان تدعوك إلى احترام القانون، لا ان تضغط على المديرة في اتجاه ان تسمح لك باختراقه.

فكري جيداً .. وستعرفي انك كنت مخطئة في حق مديرتك.. فالمديرة في النهاية أم.. ام لكل تلميذاتها.

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات