هل انتحر إذا أصبحت رجل أعمال؟  

Business man walking toward floating stairs

هل انتحر إذا أصبحت رجل أعمال؟  

أنَا شاب في السنة الجامعة الثانية، التحقت في الجامعة في تخصص التمريض، وهُوَ تخصص مطلوب، ويوفر فرصة عمل سريعة بَعْدَ التخرج، لكن المشكلة الحقيقة التي واجهتي هِيَ ان صديقي يسافر إلى الصين مع ابن عمه، واستطاع هُنَاكَ ان يشتري بضائع ويتاجر بها في دبي، وكسب أموالاً كثيرة، صديقي يحبني كثيراً، ويريدني ان أتعلم مثله في هَذِهِ التجارة، وهَذَا يعني ان اترك التمريض، لأسافر مَعْهُ، هُوَ يسافر مَرة كل شهرين، وأحياناً كل ثلاثة، وإذا التحقت بالعمل يجب ان أكون مرافقا لهما أيضاً في عمليات البيع، والتنقل بَيْنَ الأردن والإمارات والصين.

عرضت الأمر عَلَى أبي، وقلت له إنني احتاج إلى خمسة آلاف دينار فقط لأبدأ، فلم يرفض مبدأ دفع الفلوس، ولكنه عارض بشدة ان اترك الجامعة، واعتبر الأمر انتحار، أما أخي الأكبر الَّذِي يدرس الآن في الماجستير، فاتهم صديقي وابن عمه بالنصب والاحتيال، أما أنَا فحائر، هل اترك فرصة تصل بي لأكون مدير أعمال من أجل مهنة سأبقى فيها في مكاني إذا مارستها سنة أوْ مائة سنة.. أم ماذا افعل ؟  أرشدوني.

م.م.ع

(تَمَّ تعديل المُشْكِلَة لتصبح بِاللغَةِ العَرَبية الفصيحة)

 

الإجابة من الدكتور مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ …

الطموح جميل، ويدل عَلَى شخصية متحفزة تحب ان تتطور بِشَكْلٍ دائم، لكن هُنَاكَ فرق بَيْنَ الطموح المبني عَلَى تفكير استراتيجي، وآخر مبني عَلَى ردود فعل آنية.. والدك يمتلك تفكير استراتيجي، وكي اشرح لَك ببساطة ماذا يعني هَذَا الأمر: التفكير الإستراتيجي ينظر إلى الأمور نظرة طويلة الأمد، فإذا فكر شَخْص مثلك بترك الجامعة، فإن عَلَيْهِ ان يفكر ماذا سيكون المستقبل بالنسبة له، فإذا احتاج الإنسان إلى أنْ يَعْمَلَ في وظيفة – وكل إنْسَان معرض لذلك – فإن الشهادة توفر له دعما كبيراً في هَذَا المجال، أما الإنسان غَيْر الاستراتيجي فإنه ينظر إلى الأمور والمعطيات الحالية، ولا ينظر إلى أي معطيات قَدْ تستجد في المستقبل، ولذلك فإن قراراته التي يجني منها مكاسب في المدى القريب، قَدْ تؤدي بِهِ إلى الخسارة عَلَى المدى البعيد. 

أي عمل تجاري فِيهِ نسبة من المغامرة، ومن الجميل ان تدخل في تجربة تجارية مبكراً، لكن.. يجب أولاً ان تجرب بمبلغ بسيط جداً، لأنَّ احتمالية الفشل في البداية تكون أكبر، يمكنك ان تعمل عَلَى تعديل رغبتك .. اعتبر السنوات الباقية لَك في الجامعة سنوات تدريب في اتجاهين .. الاتجاه الأول التمريض الَّذِي يجب ان تحصل فِيهِ عَلَى الشهادة، والثاني في مجال الأعمال .. لا تأخذ هَذِهِ السنة فصلاً صَيفِيَّاً، واطلب من صديقك ان ترافقه في الصيف عَلَى ان تدفع تكاليف رحلتك، وقل انك تريد ان تتاجر بمبلغ بسيط جداً، للتجربة.

إذا كَانَ صديقك وابن عمه صادقين فلن يمانعا بذلك، وأنت في هَذِهِ الحالة تكسب من جميع النواحي، تتعلم بأقل التكاليف والخسائر، وتحافظ في الوقت نفسه عَلَى ثقة والدك، فإذا حصل وخسرت مَبْلَغَاً كبيراً في مثل هَذِهِ التجربة، فلن يثق بك، ويمولك في المستقبل.

وفي النهاية تحصل عَلَى الشهادة، وإذا حصل وفشلت في التجارة، أوْ وجدت ان الصورة التي نقلها إليك صديقك غَيْر صحيحة، فتكون خسارتك في هَذَا الأمر مالية بسيطة، وتكسب في النهاية شهادتك الجامعية كما قلت لَك.

بخصوص الخوف من ان تصبح ممرضا فتبقى طوال عمرك كَذَلِكَ، معظم من يدخل عالم الوظيفة يحصل مَعْهُ هَذَا الأمر، وهَذَا ليس عَيباً، وفي الوقت نفسه فإن الطموح ليس عَيباً، ولكن كما قلنا تذكر دَائِمَاً.. يجب ان يكون الطموح مبينا عَلَى أسس صحيحاً، والا يكون مجرد قفز في الهواء.  

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات