كيف تعرفون أن الولد يعاني من صعوبات في التعلم؟

صعوبات التعلم

كيف تعرفون أن الولد يعاني من صعوبات في التعلم؟

صحيح أنه لتشخيص صعوبات التعلم او ADHD، هناك حاجة الى تشخيص رسمي، ولكن انتم كأهل بإمكانكم أن تكونوا أول من يلاحظ ويكشف المشاكل، وبذلك تعطون الفرصة لأبنائكم للحصول على المساعدة المناسبة.
 

إن العلامات التي يمكن أن تثير الشكوك حول مشكلة التعلم هي:
الأداء التعليمي أقل من الأداء التفكيري: أذا وجدتم أنفسكم تتسائلون كيف يمكن لولد ذكي جدا الحصول على علامات متدنية مثل هذه – قد يكون السبب مشكلة في التعلم لا يتيح له أن يحقق كامل أمكاناته.
فجوات ضمن إطار الأداء التعليمي: يظهر الولد صعوبات في مجال تعليمي معين، وينجح في مجالات أخرى. على سبيل المثال، يمكن أن يكون طالبا متفوقا في معظم مجالات الدراسة، لكنه لا ينجح في أن يتقن اربع عمليات الحساب الاساسية.
إجتهاد زائد: إذا كان الولد يبذل ساعات طويلة وجهدا كبيرا في الوظائف البيتية والتحضير للإمتحان، قد تكون هناك مشكلة غير مشخصة في التعامل مع مهامات التعليم، والتي تصعب عليه إستيعاب المادة.
الصعوبات النفسية والسلوكية: تولد مشاكل التعلم عند العديد من الأولاد الشعور بالخجل، الإحباط والغضب، والتي يمكن أن تترجم الى تشويشات في الصف، والتهرب من الذهاب للمدرسة، وعدم الإجتهاد في التعليم أو تغييرات سلوكية / عاطفية التي ليست من سمات الولد المعهودة. من المهم التذكر بأن ظهور مثل هذه الصعوبات ليست بالضرورة دليلا على وجود مشكلة في التعلم، حيث أنها ممكن أن تكون مشاكل سلوكية أخرى.
بالإضافة الى الإهتمام بهذه الأعراض، فان النصيحة الأكثر فعالية لتحديد صعوبات التعلم، هي مشاركة وإستشارة فريق تعليمي يختص بصعوبات التعلم وتعبيراتها. إن المعلمة ترى ابنكم كيف يتعامل مع تحديات ومهمات تعليمية مختلفة، ويمكنها أن توفر لكم معلومات مفيدة عن الأداء التعليمي.
منقول

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات