طفل الديجتال

child with laptop hold finger on lips think on white background

طفل الديجتال

 طِفْل الديجتال

تاليف: محمود أبو فروة الرجبي 

مصطلح يشير إلى الطفل الذي يستطيع أن يتعامل مع وسائل الاتصال الحديثة ويقصد بها اﻵي باد والهواتف النقالة والكمبيوتر والإنترنت، وطفل الديجتال من خلال تواصله مع هذه الوسائل أصبح يتمتع بصفات تميزه عن أقرانه.

وإن كنا في هذا العصر الحديث نرى أن كثيرًا من الأطْفَال أصبحوا من هَذِهِ الفئة، وَهَذِهِ بَعْض صفات هؤلاء الأطْفَال

أولًا: مشتت وقليل التركيز.

لأنه مشغول التفكير، ودَائمًا يفكر باﻷلعاب التي يمارسها على أجهزة  الاتصال الحديثة يفكر بها وكيف سيحصل على كلمات السر لها وكيف سيستطيع تجاوز مرحلة معينة وهل هُناكَ إصدار جديد مِنْها، والإدمان يسبب بشكل عام قلة التركيز .

وطفل الديجتال مدمن على وسائل الاتصال الحديثة لذلك فجزء كبير مم عقله مشغول ولا يمتلك القدرة على تصفية ذهنه كي يستوعب ما يحصل حوله.

ثانيًا: ملول

طفل الديجتال ملول فهو يمل بسرعة لأنه يعتاد على متعة عالية جدا وإثارة كبيرة من خلال اﻷلعاب التي يمارسها لذلك فأنه يعتبر أي عمل آخر ذو هامش أقل من العمل الذي يقوم بِهِ.

ثالثًا: حنون جِدًا وأناني

طفل الديجتال حنون جدا فهو يحب عائلته ولكنه مع ذلك أناني لأنه يتعامل مع أجهزة يأمرها بكبسة زر فتستجيب له وﻻ تقول له ﻻ بينما الناس العاديين يمتلكون شخصيات ويقولون له لا في أوقات كثيرة لذلك فهو عصبي جدا وهذه العصبية تأتي لأنه لم يعتد على أن يقول له أحد ﻻ وإذا لم تتم اﻹستجابة لمطلبه فأنه قد يصل إلى درجة أن يكسر الأشياء حوله.

رابعًا: قَلِيل التفاعل الاجتماعي

قليل التفاعل الاجتماعي وﻻ يحب اللعب مع أقرانه إﻻ إذا كانوا مطيعين له ويحبون التعامل مع وسائل الاتصال الحديثة مثله.

خامسًا: ذَكِي جِدًا وَقَلِيل الاستيعاب

طفل الديجتال ذكي جدا وواعي وينضج بسرعة وَلَكنَّهُ مَع ذل قليل الاستيعاب لأن وسائل الاستقبال لديه مغلقة، ولا تفتح إلا لما يحبه، وَهَذَا التناقض للأسف موجود فِي هَذِهِ الشَّخْصِيات.

هذه الأمُور كلها تنعكس أيضا على المراهق الذي ينضج من أطفال الديجتال وهو في مرحلة المراهقة تتعمق لديه هذه الصفات وتزداد وفوق ذلك فإن صفات المراهقة تلتصق به فتجعله أكثر سوءا من طفل ديجتال وأكثر ميلا للعنف والتطرف والبعد عن العيش بالعالم الحقيقي عن العالم اﻹفتراضي.

سادسًا: لا يقبل بأي شيء.

فَهْوَ يَحْصُل عَلى متعة عالية، وَكَثِير من طلباته مُسْتَجابَة، لِذلِكَ فإنهُ لا ينجذب إلَى أي شيء بسهولة.

 

Comments

comments


اترك رد

أحدث المقالات