مهارات الحياة و الرياضة من أجل السلام

FB_IMG_1504072255020

مهارات الحياة و الرياضة من أجل السلام

أنهى مساء الأمس الأحد الموافق 28/8/2017 ثلاثون معلم و معلمة من وزارة التربية و التعليم جولتهم التدريبية في المحافظات الأردنية الاثني عشر حول برنامج المهارات الحياتية و الرياضة من أجل السلام. وسيتم تنفيذ هذا البرنامج في 100 مدرسة بالشراكة مع هيئة أجيال السلام و  بدعم من اليونيسف .

هيئة أجيال السلام التي تأسست في عام ٢٠٠٧ تحت رعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين قد بدأت نشاطاتها في المدارس عام 2013 بتنفيذ أول جولة من جلسات الرياضة و الفن من أجل السلام في أربعة مدارس . ومن ثم أخذت بتوسعة هذا البرنامج في أكثر من مئة مدرسة في ٢٠١٧.وتطمح أجيال السلام أن يشمل هذا البرنامج جميع مدارس المملكة والبالغ عددها 3500 مدرسة بحلول عام 2020.يهدف هذه البرامج الى تخفيف من ظاهرة العنف و الصراعات بين الطلبة وخلق التماسك بين الطلبة المهمشين و الأقل حظا في أنشطة تفاعلية.تخلق هذه النشاطات بيئة يسودها التقبل و الاحترام و التسامح مما ينعكس على شخصياتهم حيث يصبحوا أكثر تفاعلا مع محيطهم وقادرين على مواجهة التحديات بشكل فعّال.

و تأمل هيئة أجيال السلام وبالدعم من اليونيسف للوصول الى نهج متكامل حيث يصبح البرنامج جزء لا يتجزأ من الجدول المدرسي الأسبوعي في كل مدرسة. لذلك تعمل الهيئة مع وزارة التربية بشكل دؤوب لدمج النشاطات الأسبوعية مع المنهج المدرسي.

و من خلال نهج التتالي في هيئة أجيال السلام قامت بالتعاون مع اليونسيف بتدريب 30 من الرواد الفاعلين في العمل في المدارس على مهارات التيسير لمدة ستة أيام و من بعد إكمال البرنامج التدريبي قام المعلمون بتدريب المتطوعين على تنفيذ البرامج للطلبة خلال العام الدراسي ٢٠١٧/٢٠١٨ , كما شارك أيضا تلقي تدريبهم  رئيسو قسم الحماية في الوزارة السيدة ردينة هلسة و السيدة تولاي لمبز .

و يذكر أن المعلمين الذين شاركوا في البرنامج من مديريات مختلفة تابعة للوزارة و هي :

مديرية تربية لواء القويسمة حيث تم اختيار المرشدة أسماء أبو هندي , الأستاذ خالد عبد الرؤوف

مديرية تربية الرصيفة :  هدى نصر الله , مها منير

مديرية تربية الكرك : رامي سمحان

مديرية تربية سحاب : منذر عيد , محيي ابراهيم

لواء ماركا : خلود السلطي , حنان الحجاج , رشا اليوسف , محمد سوالمة, ابتسام الهباهبة

لواء قصبة المفرق : فضة مشاقبة , هدى حراحشة

قصبة اربد : علاء النجار , عبد الله الرفاعي , ناصر الشافعي , هناء عواد , ميس هزايمة , أحمد لطفي , عمر أبو علبة

لواء عجلون : إيناس زكي , رهام خليفات , نداء عويس

البادية الشمالية : رعد بني خالد

لواء بني عبيد : أريج جراح

لواء الجامعة : صهيب جرادات

 

 

#أسماء_أبو_هندي

 

 

 


20170723_200452 (1)

أنا هنا و لست هناك …

بينهن قد وقفت و تجولت ضحكت و تبادلنا سوبة نظرات البهجة و الرضى و عدنا بالذاكرة حبث التعليم التقليدي عندما كانت المدرسة فقط لأجل تعليم المناهج الدراسية , حيث يلمح في البال بداية ذلك النهج التربوي التلقيني للمعلومات الواردة في الكتب متناسين ان الانشطة التفاعلية اللامنهجية هي التي تجعل الطالب يستوعب المعلومات فهما و ادراكا , بحيث تصبح من ابجديات قدراته المعرفية .

خرجت من جلباب المعلمة لتقليدية و تخطيت ذلك الواقع المقيت حيث المعلم الذي يسكن فقط بين الحروف و الارقام و المعلومات الانشائبة انه الواقع  الذي لم يتجاوز حدود دفتر العلامات و غير مؤهل كي يسمو الى تواصل متكامل بين الطالب و المعلم كعلاقة انسانية .

اما الان فانا هنا حيث تتفتح المشاعر و تزهر و تثمر الثقة و الصراحة و يتهيأ العقل للفكر و التعرف على اهم اساسيات الحياة الا و هو الانفتاح على مشاعر و أفكار الاخر , هذا المنحى الذي نخطه  قدما مع الطالب اخذين بعين الاعتبار انسانيته و مشاعره و طريقة تفكيره حتى نرسم البسمة على وجوه الطلبة تلك البسمة التي ضاعت في غابات التعليم التقليدي .

انه التواصل الانساني حيث يؤهل الطالب ليدرك الحياة بشكل خلاق هنا نكون قد ارتقينا من ( هناك ) لنكون ( هنا ) حيث نصبح اساطير تربوية لامعة .

ما جعلني اكتب هذا هو ملاحظاتي و مشاهداتي و قراءاتي للطالبات عبر سنوات من التفاعل و الثقة المتبادلة و التواصل الفعال .

المرشدة التربوية أسماء أبو هندي

 

 

#بصمة20170723_14350920170723_155013


أحدث المقالات